إن كنت تبحث عن وسائل تساعدك في اختيار أفضل دكتور اذن أو دكتور اذن وسطى، وتقلق بشأن التشخيصات الخاطئة والخضوع لأي من الإجراءات العلاجية، لا سيما أن ذلك التخصص يُعد من أكثر التخصصات الدقيقة، إذًا أنت بحاجة إلى معرفة بعض المعلومات الهامة التي سوف تساعدك على اختيار افضل دكتور اذن، ونستعرض الخدمات التي من الضروري أن تتوفر في المركز العلاجي المُرشح. 

 

مركز الدكتور أحمد السمنودي ووالده الدكتور نبيل .. جيلين متعاقبين من العلم والخبرات

عادة ما يرتبط لقب أفضل مركز طبي بخبرات الأطباء في ذلك المكان، فكيف الحال إن كان خبرات المركز ممتدة لأكثر من 50 عامًا في علاج مشكلات الأنف والأذن والحنجرة، عالج فيها الدكتور نبيل السمنودي أكثر من 10 آلاف مريضًا، ثم أكمل مسيرته ولده الدكتور أحمد السمنودي -زميل كلية الجراحين الملكية إنجلترا واستشاري ومدرس جراحة الأنف والأذن والحنجرة و زراعة القوقعة وزميل جامعة كامبريدج بإنجلترا-.

لهذا تأكد أنك في أيدٍ أمينة تجمع ما بين خبرات الماضي وعلوم الحاضر وفقاً لأحدث الوسائل الطبية التي تُحاكي تقدم هذا العصر.

كيف تختار طبيب الأنف والأذن؟ 

من المؤسف أن الترويج للأطباء منعدمي الخبرات أصبح منتشرًا على منصات التواصل الاجتماعي بصورة كبيرة، لذا يجب الأخذ بعين الاعتبار بعض المعايير الهامة أثناء البحث عن دكتور اذن مُختص نذكر من بين أهم المعايير، الآتي:

 

  • البحث عن تجارب العملاء الفعلية مع هذا الطبيب.
  • الاطلاع على تاريخه المهني والشهادات الحاصل عليها محليًا ودوليًا.
  • الخدمات التي يقدمها المركز الخاص بالدكتور، هل هي خدمة واحدة أم أكثر؟
  • معرفة التقنيات المُستخدمة في العلاج، وهل تخضع لمواصفات التعقيم الدولية؟ 
  • جودة متابعة الطبيب لمرضاه، خاصة إن كانوا من الخاضعين لإحدى الجراحات التي تطلب متابعة لصيقة مع الطبيب. 

 

الخدمات التي يقدمها الدكتور أحمد السمنودي في مركزه 

من الحتمي معرفة أن الخدمات المقدمة في أي من المراكز الطبية ينبغي أن تُقاس بجودتها، ومن الحتمي أن لا تتخطى نسبة حدوث مضاعفات بعد الإجراءات العلاجية نسبة الـ 2%،  بالإضافة إلى تقديم أحدث الأساليب العلاجية وفقاً لما توصلت إليه الأبحاث العملية في هذا التخصص.

مركز الدكتور أحمد السمنودي يُقدم العديد من الخدمات الطبية المتنوعة، يأتي على رأسها:

 

  • عملية ترقيع طبلة الأذن لمحاولة ترميم ثقوب الطبلة.
  • عملية الجيوب الأنفية بالمنظار لعلاج حالات التهاب الجيوب الأنفية والأورام الحميدة وأورام الأنف.
  • علاج ضغط طبلة الأذن جراحياً عبر صُنع شق صغير في طبلة الأذن للمساعدة على صرَّف السوائل المتجمِّعة خلف الطبلة والمُتسبِّبة في ضغط الأذن.
  • علاج الشخير المفرط والنوم المضطرب وانقطاع النفس.
  •  علاج العصب السابع.
  • عملية التصاق اللسان “عملية تقويم اللجام” التي عادة ما تنتشر في الأطفال الرضع لمساعدتهم على الرضاعة الصحيحة.
  • عملية اللوز بأحدث التقنيات العلاجية.
  • الجراحة الميكروسكوبية للحنجرة.
  • خدمة علاج الجيوب الأنفية.
  • عملية اعوجاج الحاجز الأنفي.

إن أكثر ما يُميز عيادات الدكتور أحمد السمنودي هي الخدمات التشخيصية والعلاجية عبر أحدث المناظير المُستخدمة في تخصص الأنف والأذن، والتي عادة ما تُقلل من المُضاعفات التي تحدث للمريض فيما يتضمن العدوى وجُرعات التخدير الزائدة التي يتخللها حدوث مضاعفات عديدة، بالإضافة إلى أن فحص وعلاج تجويف الأنف التشريحي والأغشية المخاطية المحيطة التي تُعد من أرق الأنسجة الموجود في الجسم يجعلها تحتاج إلى تعامل  من نوع خاص. 

إلى هُنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا.. نتمنى أن نكون قد أوضحنا لك أُسس أختيار أفضل دكتور اذن والخدمات التي ينبغي أن تتوفر في المراكز الطبيّة.

نُرشح لك زيارة مركز الدكتور أحمد السمنودي لأن غايتهم الأولى تقديم أفضل رعاية طبية لك، بداية من التشخيص وتلقي العلاج المُناسب وفقاً للخطة العلاجية المُقترحة، وصولاً إلى تقديم كافة سبل الرعاية والمتابعة بعد الإجراءات الجراحية،  للحجز والاستفسار تواصل معنا عبر الأرقام الموضحة في موقعنا الإلكتروني.